العدل لدى الكافر، عزيز مصر


mighty-pharaoh4

عندما سمع عزيز مصر، كلام زوجته زليخا، متهمةً العبد يوسف، بأدلة دامغة على جرمه، من شهود شهدوا معها، وانه فتح الابواب عليها، وحاول مراودتها عن نفسها.
ورغم كونها زوجته، ويحبها حباً جماً، ورغم انها عِرضه، وفضيحتها هي فضيحة له، ومصلحته في ان يكون معها، ويحكم في صالحها، وهو حاكم قوي مقتدر، ويوسف عبد ضعيف مستضعف امامه.

لكنه قدم العدل على مصالحه، وعلى فتنة حب الزوجة، واعطى يوسف العبد، الفرصة لسماع كلامه، والدفاع عن نفسه، واخراج ما لديه من ادلة منطقية.

mighty-pharaoh

أما أجمل عدل ومنطق، لم يكن في تكلم معجزة الرضيع، بل بما نطق به، نطقت المعجزة بالمنطق والعقل، ووضعت امكانية ان يكون يوسف كاذباً، او زليخا كاذبة، والدليل هو العقل الذي يكشف الكاذب من موقع تقطع القميص، لتعطي درساً عظيماً، علّ الحماقة التي تعشش في مدعي الاسلام ان يتعقلوا، ولو قليلاً، وأن يقربوا العدل ولو كان ضد مصالحهم وأقاربهم.

وهذا منهج العادل الحكيم سبحانه، والذي نحن قررنا ان نكون بعيدين عنه كل البعد، فنجعل ابناءنا وازواجنا، ومن لديه مصالحنا، بمنزلة الانبياء المعصومين، فكلامهم بحد ذاته، آيات منزلات، وشهادتهم ضد غيرهم، لهو الحق المبين، ضاربين عرض الحائط، بكلام من ندعي انه رب لنا:
ان من ازواجكم واولادكم لعدو لكم، فاحذروهم.

mighty-pharaoh3

والتالي، مقطع من مسلسل النبي يوسف ع، يبين عظمة عدل كافر مقتدر، ليفضح بعدله، مدى ظلم الكثير من مدعي إتباع الاسلام: حلقة 16، بعد الدقيقة 28.


وانهى العزيز كلامه، بانكي يا زوجتي، اتخذت الدموع والبكاء، مكراً وخديعة للتأثير العاطفي على العدل، وهذا ما يعيشه الكثير من اتباع الاسلام.

jacob-send-his-sons-to-bring-food-from-egypt-600x600
لكن بقيت زوجته وعلى مدى اشهر، تخادع زوجها، حتى خضع لمكرها، وخرج عن عدله، ومن ذلك، ربما كان السبب في موته، على غير ملة النبي يوسف ع، وهكذا شهوة الزوجة والاولاد، يواصلون الخداع، أما العدل، فلا يواصل مجابهة هذا الخداع.

العدل، ان تسمع لطرفي اي مشكلة، بحيادية تامة، ومن دون ان تميل عن العدل تجاه الطرف الذي تحبه نفسك، معتمداً الادلة، كاساس للحكم.

وهنا يبين الله سبحانه، للنبي داوود، أن يسمع من الطرفين، لا أحدهما، قبل أن يحكم في المسألة:
22 إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22)
23 إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (23)
24 قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ (24)
25 فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (25)
26 يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)

mighty-pharaoh2

Advertisements

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s