هل علمت ابنك، ان الشيطان يوسوس له، ام لا


angel-against-devil-good-and-evil 07

يُخطأ الابناء كثيراً، وعن عمد، فننصحهم بثقافة الخطأ والصواب، وثقافة ان الصواب حسنة، والخطأ اثم أو عيب، لكننا ننسى ثقافة الحرب الكونية، بين الله سبحانه وحزبه، وبين الشيطان وحزبه، وهي في داخل كل شخص، صغيراً كان او كبيرا، مع انه سبحانه بيّن هذه الحرب بوضوح، في قوله:

“من شر الوسواس الخناس، الذي يوسوس في صدور الناس، من الجنة والناس”:  4-5  – الناس

 

فلا نحاول ان نعلم الطفل، ان لديه روح، يوسوس لها الشيطان ونفس تسمى “النفس الامارة بالسوء”، حيث يحبب الشيطان للروح، فعل الشر من المعاصي، والمشاكسة، وايذاء اخوته والناس، وحب الاستهزاء بالغير، وعدم طاعة والديه والكبار، وفعل الصفات السيئة.
angel-against-devil-good-and-evil 13.

وان لديه نفس تسمى “الضمير أو النفس اللوامة”، تحبب للروح، فعل الخير، من ترك المشاكسة، ومساعدة الاخوة والناس، وترك الاستهزاء، وطاعة الوالدين والكبار، وعمل الصفات الجيدة، حتى أن الله سبحانه عظم شأنها بأن أقسم بها:

 “ولا أقسم بالنفس اللوامة”، 2 – القيامة.

angel-against-devil-good-and-evil 04

ان توضيح ذلك للطفل، يجعله يترك الصفات السيئة، فكلما قال انه يحب الفعل السيء الفلاني، فإننا نخبره، ان روحك الطاهرة لا تحبه، ولكن نفسك الامارة بالسوء، والشيطان، يخيلان لك انك تحبه، لانهما يحبان الشر.

قد نقول أن الطفل صغير على ذلك، لكننا ومع صغره، نحذره من الذهاب إلى الشارع، ونحذره من السيارات المسرعة، ونحذره من الذهاب مع من لا يعرفهم، ونعتقد أنه يفهم ما نقوله، فكيف لا يفهم معنى الشر والخير، ومعنى حرب الإلاه مع عدوه الشيطان، وبالذات أن الشيطان، يوسوسه له من الصغر، فهو يجهزه ويدربه، ليكون جنديا له من صغره.

من الطرق الجيدة لجعل ذلك واضحاً لدى الطفل، انه كلما فعل فعلاً خيراً، نخبره ان هذا جاءك من تشجيع النفس الخيرة “الضمير”، لروحك، وانك اطعت الله سبحانه وحزبه.

angel-against-devil-good-and-evil 11

وانه اذا استهزء باخوته او شاكسهم، نخبره ان الشيطان وسوس لروحك، وشجعها وحبب اليها هذا الفعل القبيح، ليجعلك مع حزب الشيطان.

 

وكلما فعل فعلاً، سيئاً، نسأله، هل سمعت في داخلك، من يشجعك على فعل السوء، وماذا كان يقول لك؟

وهل سمعت في داخلك، من ينهرك عن فعل السوء، وماذا قال لك؟

angel-against-devil-good-and-evil 12

ومع الوقت، سيأتي اليك ابنك، ويقول لك: لقد طلب مني احد اخوتي شيئاً، واخطأ في الكلام، فسمعت منادياً في داخلي يقول لي: استهزء به.

وآخر يقول لي، لا تستهزء به.

angel-against-devil-good-and-evil 05angel-against-devil-good-and-evil-16

وهكذا، يصبح لديه، وضوح تام واحساس حقيقي من دون غفلة، لكل وساوس الشيطان، قبل ان يكبر على طاعة الوسواس، معتقداً، ان هذه هي شخصيته.

angel-against-devil-good-and-evil 16

فلطالما راينا اناساً، يعملون السوء، فاذا سألناهم، لماذا تفعلون ذلك، قالوا: هذا انا وهذه شخصيتي، فالتحموا مع الشيطان، ليصبحوا ينطقون باسمه وكلماته، معتقدين أن روحهم من تريد هذا، بينما الحقيقة، انهم اصبحوا ناطقين رسميين للشيطان، ولا قدر الله، ان يكونوا من حزبه.

الخطوة التالية، هي تعليم وتحفيظ وتفهيم ابناءنا، صفات الخير وصفات الشر، وهي موجودة في هذه الصفحة، والتي يمكن طباعتها:

https://daughterhusband.wordpress.com/2013/08/22/moral-properties

angel-against-devil-good-and-evil 14

الخطوة التي تليها، انه كلما فعل الطفل فعلا ما، نبين له ما هي الصفات التي اوجدها هذا الفعل في روحه، سواءاً، صفات الخير او صفات الشر.

 

الخطوة التي بعدها، كلما قال: انا احب هذا الفعل، ننبهه، ان كان فعلاً جيداً، ان الذي جعله يقول ذلك، هو ضميره وروحه الطاهرة، وان كان سيئاً، فإننا ننبهه، ان الذي جعله يقول ذلك، هو الشيطان ونفسه الامارة بالسوء.

angel-against-devil-good-and-evil 10

لقد ابتدء الشيطان الحرب، وكان عبقرياً في اختيار ساحتها، فقد جعل ساحتها، داخل كل واحد فينا، وهي النفس، فقد ذكر الله سبحانه قوله:

“ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا”، 119 – النساء

فجعل الله سبحانه وتعالى، داخلنا نفساً تدعونا للخير، وتلومنا على الشر، عادةً ما نسميها “الضمير الحي-النفس اللوامة”،  فحبب الينا فعل الخير:

 “فاستبقوا الخيرات”، 148 – البقرة

angel-against-devil-good-and-evil 03

مُعَرِفاً بخطته علناً:

“يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم”، 26 – النساء

والخطوة التالية، هي أن ننبهه أن النفس الأمارة بالسوء، موجودة في كل الناس، ولذلك، كل من ينصحك بفعل، تنطبق عليه صفات السوء، فليست روحه التي تكلمك، بل نفسه الأمارة بالسوء والشيطان الذي بداخله، وبهذا نجعل في داخله، رادعاً من تقبل الأفكار السيئة من أصحاب السوء، وإتباعهم وطاعتهم.

كذلك تصبح لدى ابنك ملكة، التنبه لكل تصرفات الآخرين، فيميز تصرفاتهم الحسنة، فيثني عليها ويتبعها ومن يفعلها، ويميز الصفات السيئة، ويذم الصفات السيئة، ويبتعد عنها وعن أهلها.

angel-against-devil-good-and-evil 02

لنعلم ابنائنا، ثقافة البِر من الصغر، بمعرفة الخير وأهله، والشر وأهله، في داخل طفلنا، وفي داخل الآخرين، كذلك لنكون نحن أيضاً، متنبهين لوسوسته، ونعلمها لنسائنا، علَّنا نصنع أبناءأ بارين صالحين:

“رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء”، 38 – آل عمران

لقد سبقنا الشيطان في اعلان الحرب، وفي شنها والمبادرة والمباغتة، مع اطفالنا بكل سبله من رسوم متحركة، وأجهزة تعرض الكثير من السوء، تعلم على المشاكسة والاستهزاء، وتحبب الملذات والأهواء.

angel-against-devil-good-and-evil 16

ولم يقف الله سبحانه وتعالى من دون رد، على عدوه.

angel-against-devil-good-and-evil 18

أما آن لنا، أن نشارك الله سبحانه في حربه، وننتمي لحزبه، أم نبقى قاعدين خاذلين متخاذلين، لا ندافع عن أرواحنا ولا عن أحبتنا؟

لنعلنها مدويةً، اننا لن نتركه يفسدنا ويفسد أبنائنا، ويجعلهم لنا أعداء، ولربنا محاربين.

angel-against-devil-good-and-evil 17

 

 

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s