زوجة الكفيف: طه حسين، عظمة امرأة


sozan Taha Hussain 6امرأة غربية، تتزوج من عربي اعمى!

تخيل معي امرأة عربية تتزوج من بنغالي أو هندي اعمى! – ليس استحقاراً في البشر، وكل البشر سواء عند خالقهم – ولكن عُرف العرب حالياً، أنهم أعلى مرتبةً من الهنود والبنغال، ولذلك يصعب تخيل حصول ذلك؛ كذلك الغرب، يرون أنفسهم أعلى بدرجات كثيرة من العرب، ولذلك يحتلون بلادهم: لذلك لابد ان تكون هذه المرأة، ذات عاطفة جياشة، وقلب كبير، يعشق الحب لجميع المخلوقات.

تزوج طه حسين، الكفيف، من سوزان بريسو الفرنسية السويسرية، التي ساعدته على الإطلاع أكثر فأكثر بالفرنسية واللاتينية، فتمكن من الثقافة الغربية إلى حد بعيد.

sozan Taha Hussain 8
كان لهذه السيدة عظيم الأثر في حياته، فقامت له بدور القارئ، فقرأت عليه الكثير من المراجع، وأمدته بالكتب التي تم كتابتها بطريقة بريل، حتى تساعده على القراءة بنفسه، كما كانت الزوجة والصديق الذي دفعه للتقدم دائماً، وقد أحبها طه حسين حباً جماً، ومما قاله فيها أنه “منذ أن سمع صوتها لم يعرف قلبه الألم”، وكان لطه حسين، اثنان من الأبناء هما: أمينة ومؤنس.

sozan Taha Hussain

في القاهرة وفي أواخر شهر أكتوبر 1973 وتحديداً ظهر السبت 27 أكتوبر، أصيب عميد الأدب العربي طه حسين، بوعكة صحية في منزله.

sozan Taha Hussain 7
وبعد أن جاء الطبيب لفحصه، زالت عنه النوبة، وعاد إلى حالته الطبيعية، وفي صبيحة اليوم التالي الأحد 28 أكتوبر، شرب الدكتور طه بصعوبة كبيرة، كمية صغيرة من الحليب ثم لفظ أنفاسه الأخيرة، ليضع نهاية لحياته أدبية مثمرة، والتي استمرت لعقود كبيرة من العطاء.

sozan Taha Hussain 2
السيدة سوزان، زوجة عميد الأدب العربي، الفرنسية الجنسية، وصفت في كتابها «معك»، والذي يروي حياتها التي امتدت لستة عقود مع زوجها الحبيب، وصفت مشاعرها في تلك اللحظة قائلةً: «جلست قربه مرهقة متبلدة الذهن، وإن كنت هادئة هدوءً غريباً، بالرغم من أن تلك اللحظة المرعبة من أكثر ما تخيلت طوال حياتي، كنا معاً وحيدين، متقاربين بشكل يفوق الوصف، ولم أكن أبكي، فقد جاءت الدموع بعد ذلك، ولم يكن أحداً يعرف بالذي حدث، كان الواحد منا قبل الآخر مجهولاً ومتوحداً، كما كنا في بداية طريقنا».

sozan Taha Hussain 4
سوزان تستكمل وصفها لتلك اللحظة: «بقيت مع جثمانه وحدي نصف ساعة كاملة، قلت لنفسي وأنا وحيدة معه، ابني لم يصل يعد، وابنتي مازالت في الطريق من أمريكا إلى القاهرة، وهمست ألم نبدأ الحياة وحيدين، وها نحن الآن ننهيها وحيدين».

sozan Taha Hussain 3
وفي أول عيد زواج بعد رحيل طه في 9 يونيو 1974، كتبت سوزان عبارات طويلة، بدأتها بكلمة: «أنا وحيدة لأول مرة، بكيت كثيراً، وحمدت الله كثيراً، الذي قضت مشيئته هذا الزواج الذي كفل لي القوة والحنان والمحبة، وهي معان عشت في حماها ما يقرب من الستين عاماً».
هذا بعض ما صورته سوزان بكتابها «معك»، والذي قدمت فيه طه حسين الزوج والحبيب والسند، الذي استند إليها أيضاً منذ زواجهما في أغسطس 1917.

sozan Taha Hussain book

من كلماته لها:
بدونك، أشعر أني أعمى حقاً.
أما وأنا معك، فإني اتوصل إلى الشعور بكل شيء.

.

People with special needs

مقالات مشابهة

https://daughterhusband.wordpress.com/tag/people-with-special-needs

.

المصدر:

http://goo.gl/ufe28t

https://goo.gl/ONTT2Y

 

Advertisements

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق, Marriage الزواج وكلماته الدلالية , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s