خطبتني فتاة: ماذا أقول؟


Engagement_rings

كنت جالساً يوماً، ويداي على لوحة المفاتيح تضرب، وإذا باتصال على الجوال.

المتصل: ألو

أنا: ألو، نعم

– المتصل: أنا فتاة من عائلة عريقة، أصلها رفيع، وعفتها رفيعة، وقد سمعت عنك الكثير من الخير، وأراك لي مناسب، وعلى ذلك أنا لك خاطبة؟

فقلت في نفسي: لا حول ولا قوة إلا بالله، يا صبر أيوب على بلواه، ماذا أقول؟

قلت لها: يا أختي ألا ترين أن ذلك معيباً، أن فتاةً تخطب رجلا؟

– قالت: لو كان عيباً، لما خطبت خديجة ونساء أخريات، الرسول ص، وبهن قبـِل وتزوج؟

قلت في نفسي: ماذا أقول؟

قلت: الناس يبالغون وما لدي إلا قليل علم؟

– قالت: من تواضع لخالق الخلق رُفِعا؟

قلت: لكني متزوج؟

– قالت: دين الإلاه أحل أربع؟

قلت: لكني عشرتي بزوجتي عشرة جميلة، ولها في القلب وِدا؟

– قالت: سأكون لها أختا، ومن يعش في قلبِ زوجي، يكن قلبي له عِشا.

قلت في نفسي: ماذا أقول؟

Many-Kids

قلت لها: ولكني لدي من الأطفال 6، وسابعهم صغيرة، لا زالت للحليب رضيعة، ولحنان أم مريدة.

– قالت: أكن لهم جميعاً، خالة، وأماً بالتربية ثانية، أولم تكن فاطمة بنت أسد، أما للنبي أحمد ص؟

فقلت في نفسي: لا حول ولا قوة إلا بالله، ماذا أقول؟

money

قلت لها: أختي، أنا لا أملك مهراً كبيرا؟

– قالت: لست بأفضل من زوجات النبي أحمد ص، أوليس مهرهن في الألاف خمسة، أم هو أقرب؟

قلت لها: لكني لا أملك ما يأتي بشقة، ولو صغيرة؟

– قالت: أنا سيدة بيت أبي، وأبي لا يعلوا علي شيا، ولي في بيته غرفة فسيحة، هات غرفة نوم، وفيها كفاية؟

قلت لها: ولكني لا استطيع شراء غرفة نوم غالية!

– قالت: أمامك سوق الحراج، خذ أرخص غرفة، وأنا بها سعيدة.

فقلت في نفسي: ما العمل، وماذا أقول؟

قلت لها: أني لا احب النساء، فلن تكون هناك لهن حفلة.

– قالت: ومن قال لك، أن لي معهن علاقةً أو خِلة.

قلت: وحفلة الرجال، لا تفاخر فيها ولا تباطر، ما هي إلا عصير وكعكة.

– قالت: خير الناس، من عادى الشياطين، وترك الاسراف في غير محله.

فقلت في نفسي: كل تعجيز تلقى له جواب، فماذا أقول؟

قلت لها: أنا أريد  في الدين عالمة، ولها من العلم الدنيوي حظا.

– قالت: درست الدين، وفيه لا أزال أنهل، وشهادتي العلمية، جامعية.

قلت لها: أبنائي بحاجة لي، فتعليمهم أساسي في حياتي.

– قالت: ولن تراني إلا خير معين، سأكون المعلمة الأولى لأبناء مكمل نصف ديني.

قلت: ولكنهم كثيري المشاكسة.

– قالت: إن لي أبناء أخت أشد من أبنائك، ولم يجدوا لدي، إلا صبر أيوب على بلواه، وحب آسيا بنت مزاحم لابنها بالتبني، موسى.

فقلت في نفسي: حتى الآن كلما غالبتها، غالبتني، فماذا أقول؟

workaholic

قلت لها: أنا كثير العمل، كثير الفكر، متوحد أوحديا، لا يكلم أحداً إلا نفسه.

– قالت: لا يحب العمل إلا الرجال، ولا يُصلح نفسه، إلا من يخاطبها ويكثر الكلام معها، وإني لن أكون لك، إلا مساندةً لعملك، شادةً على يدك.

قلت لها: لن أورثك.

– قالت: هات العقد، أكتب الشرط بخط يدِ.

قلت: لا أريد أطفالاً إلا بعد بضع سنوات.

– قالت: من كان لها نصيب القرب منك، أعطاها الرب بعلاً، وأباً، وابنا، بل وحتى أما، فكيف يكون في قلبها وعقلها تفكير في غيره من ولد أو تلد.

قلت لها: أختي، أنا أعمل ليلاً ونهارا، ولن أملك من فراغ سوى ليلتين في شهر؟

– قالت: بهاتين الليلتين، أنت أعلى الناس كرما، وما جاد جائد فوقك من جودِ.

والآن، يا سادة، وبعد الحوقلة، ماذا أقول، وبأي حيلةٍ أحتلِ؟؟؟!!!

ولسماعها:

 

الصوت فقط:

 

 

 

Advertisements

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق, Marriage الزواج وكلماته الدلالية , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على خطبتني فتاة: ماذا أقول؟

  1. ابو زهير كتب:

    يجب عليك الموافقة.

    وان لم تفعل ، فأنا مستعد فقط دلّني عليها.

    تحياتي وشكرا جزيلا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s