أنا فتاة خطبوني، لكني أخاف التجربة!


Engagment 01

عندما يتم خطبة فتاة، فقد تمر بمرحلة من الخوف والشك والفرح والحزن، بسبب كثرة المخاوف والشكوك، وعلى ذلك تم كتابة بعض مخاوف الفتيات على شكل أسئلة تبين ما يختلجه صدرهن، علهن يرفعن الصوت عالياً بها، فيجيبهم عليها أهلهم.

فنبدء:

لأول مرة يتم خطبتي، وقلبي من الخوف في رعبٍ ووجلِ.

ولا أعلم هل للتجربة أخوض أم لا.

فهناك مخاوف من جهته، وأخرى من جهتي، وأخرى من جهة ربي.

Engagment 04

فالتي من جهته

 

ماذا لو كان بخيلاً، فأكون ما بين جوعٍ وسوء حالٍ وبالحياتي يمرمرِ ؟

ماذا لو كان متكبرا ومغرورا، فيرى علي نفسه، ويستصغرني في كل موضعٍ وموقفِ؟

ماذا لو كان عصبياً غضوباً، فيزمجر على صغائرٍ، ويُحقر على ما يعتقده كبائرِ؟

ماذا لو كان ثرثارا كثير الكلام، فيجعل راحتي في قلقِ ؟

ماذا لو كان صامتاً، بحرف لا يتكلمِ، ولا بكلمة إن كان مُنْطِقِ؟

ماذا لو كان متسرعاً، فيزج بأموال أسرتنا في أي أمرٍ أو أبسطِ؟

ماذا لو كان حقودا، وعلى أقل خطأ يكرهني ؟

ماذا لو كان أمام الناس مرائياً، وحقيقته لدي في وضحِ؟

ماذا لو كان شريراً، للطيبة مدعيا فيَكْذُبُنِي؟

ماذا لو كان جريئاً، بقولي أو فعلي يحرجني ؟

ماذا لو كان جاحدأ، بخيري لا يذكرِ، ويتغنى بمساوئي؟

ماذا لو كان انتقامياً، فإذا ما أهلي معه أخطؤوا، هاجمهم ومنهم تم قطعِ ؟

ماذا لو كان أحمقاً كثير الغباء، فلا يعي ما أقول، ولا عليه  أنا أتفهمِ ؟

ماذا لو كان جاهلاً أمياً، لا يستطيع على علمٍ ولا فِهَمِ؟

ماذا لو كان كسولاً قليل العملِ، فيقتل اسرتنا بجوع وهمِ؟

ماذا لو كان كثير الشك، فيجعلني دوماً على اصابع قدمي، حتى في الشبهة لا اقع ؟

ماذا لو كان شديد الحساسية ، فنقضي حياتنا ما بين رضاً وزعلِ ؟

ماذا لو كان قاسي القلب، لا يترحمِ؟

ماذا لو كان متقلباً لا على رأي ثبِتِ؟

ماذا لو كان مستبداً، ولا مجال معه في رأي؟

ماذا لو كان مملاً، أو مقرفاً، فلا أحب مجالسته ولا سمرِ؟

صفات السوء في الرجال، دوماً في تكثرِ.

Engagment 02

وأما التي من جهتي

 

فماذا لو في القبح رآني، فعني كان في هربِ؟

وماذا لو اظهرت غيرتي، فمني كان في زعلِ؟

وماذا لو كان لأهلي كارهً ، فمنهم إياي في قطعِ؟

وماذا لو من جسمي استقبح شيئا، فبي كان في هزءِ؟

وماذا لو استصغر عقلي، فعني كان في بَعُدِ؟

وماذا لو استسفه علمي، فما للاستشارة كان لي في وَئَلِ؟

وماذا لو لم يعجبه منطقي، فإلى غيري كان في ذهبِ؟

وماذا لو كنت في الأنانيةً والغيرة، أحب سجنهُ، فإذا به للقضبان كَسِرِ؟

وماذا لو أبطأت عن حاجة له، فمني كان في زعلِ؟

وماذا لو سخِرت منه يوماً، فمن خلتي كان في بعدِ؟

وماذا لو كنت  شديدة الحساسية، فمني تململِ؟

وماذا لو كنت غير مطيعةٍ، فمن حبي كان في هربِ؟

وماذا لو كنت آية النقص، وهو للكمال آيةً، ومن ذاك كان هَجْرِ؟

وماذا لو بأهله توترت علاقتي، فإليهم كل يومٍ في لجأِ؟

وماذا لو كنت للشفقة مثيرةً، فعلي هو في شفقِ؟

وماذا لو بلية لي أصابت ، فأقعدتني عن العملِ، فمني تبدل وإلى غيري كان في ذهبِ؟

وماذا لو اليوم كنت ذات بعلٍ ، وبعد حين، كان لي طلقِ؟

وماذا لو رفضته، فلم يأتي سواه، وما استطعت أن أرى حُبي؟

وماذا لو تزوج أخوتي، ومات والداي، فأصبحت وما من أحدِ؟

وماذا لو لم يُقدر لي، أن أكون لطفلٍ، أماً أوجنةِ؟

وماذا لو أن المشيب اشتعل، وما كان لي مع الحب في خِلةِ ؟

وماذا، وماذا، وماذا، أسئلةٌ كثيرةٌ، بالنفس دائمة الوسوسةِ؟

Engagment 06

وأما التي من جهة ربي سبحانه وتعالى، فهي

 

ماذا أقول للإلاه، إذا لنعمة أنعمها علي، إذا ما بالنعمة كانت رَمْيـَتي؟

وماذا أقول له، إذا قدمت حبي للدنيا على إكمال نصف دينِ؟

وماذا أقول له، إذا قدمت مخاوفي على اختبار أراده لي؟

وهل نصف الدين، يستحق مشقة وتعبِ؟

وهل نصف دينٍ، يستحق مغامرةً وولوج في غياهبِ ظُلَمِ؟

وهل نصف دينٍ، يستحق الصبر على صفات سوءٍ قد تكون فيه، وقد لا تكنِ؟

وهل نصف دين، يجعلني أجرب خِطبته، علني أكتشف بعض سوء، وبعض خيرِ؟

وهل نصف دين، يستحق صبراً على سوء فيه إن هو كان في كَشَفِ؟

وهل نصف دين، يستحق أن يُكشِف مساوئي أم الراحة في رَفْضِ؟

وهل نصف دين، تركي للبعولةِ، يجعل الرب مني في غضبِ؟

وهل نصف دين، فرصة واحدةٌ، أم أن هناك كثيرُ فرصِ؟

Engagment 06

اٍسئلةٌ تقض مضجعي، وأصبحت كل لياليَ في أرقِ.

 

وفي النهاية يا سادتي، هل مررتم بتجربتي، وماذا فعلتم، وهل مِن نَصْحِ؟

 

خطبتني فتاة: ماذا أقول؟

للمقالة (اضغط هنا)

ولسماعها:

 

Advertisements

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق, Marriage الزواج وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s