المظلوم الاعظم: الشجرة المحمدية المقدسة


tree 9

تمر على بعض الناس، رجال/نساء، من ذوي الايمان والاخلاق أو سواهم، مشاكل كثيرة من قبل المجتمع، تسقيط، تشهير، فتن، كذب، بهتان، اتهامات باطلة، تدمير، في اخلاقهم ودينهم، واموالهم، وعرضهم، فيتأثروا كثيرا لانفسهم.

المشكلة الكبرى تكمن في استغراقهم في همومهم وآلامهم على انفسهم، ونسيانهم لآلام الرسول الاعظم الاقدس ص، وما عاناه من كل ما تم ذكره واكثر بكثير، بل وأشد قسوةً بمراحل لا متناهية.

tree 10

فهو أعظم مخلوقات الجبار سبحانه، بشارة عيسى، منجاة موسى، سعادة إبراهيم، ارتقاء نوح ع، شفاء آلام جميع الأنبياء والرسل إذا ما هم في عظيم البلاء ذكروه، ومع ذلك لم يسلم جسده من الإيذاء والضرب والإصابة، وإسالة دمه الأشرف، وإلى الآن، لو تم تتبع أكثر الشخصيات التي يتم سبها وظلمها والتعدي عليها، والخوض في أخلاقها وأعمالها، لن تجد في قمتها لا ستالين ولا هتلر ولا الملوك الصليبيين، بل ستجد المظلوم الأكبر، صاحب القداسة الأجل، حبيب رب العالمين سبحانه وتعالى.

tree 8

فما بين اتهامات له بأنه قاتل وسفاح وذباح، وناشر للإرهاب والجريمة واسترقاق الناس واللعب بالنساء، وما بين أنه حاكم ظالم غشوم، محتل للمناطق التي حوله، محب للملك والتملك، وأنه لا يمت للأخلاق بصلة.

وبينما هذه اتهامات قبيحة وسيئة في حق سيد البشر ص، من أعدائه العالمين بحقيقته أو من المخدوعين المكذوب عليهم، لكن تكمن المشكلة فيمن يدعي أنه مسلم، محب له.

tree 7

فالغالبية شبه المطلقة (99%) من المسلمين

تحب أن تتكلم عن غير المسلمين وعن ظلمهم لنبييهم، لكنها تكتم أنهم كمسلمين أحق بالعتاب والمحاسبة، ولو اكتفينا بإصلاح أنفسنا، لانشغلنا عن إصلاح سوانا.

فغالبيتها لا تعرف عن نبيها شيئاً، سوى حروبه، وغزواته، وغنائمه، ولا تعرف شيئاً عن رحمته، وإخلاصه، وعدله، ولينه، وأمانته، وصدقه، وعطفه، وتقواه وتواضعه وحبه، وحكمته وحلمه وحياءه ورأفته ورفقه ورقته وزهده وجوعه وصبره وسخاءه وشهامته وعلمه ومواساته ووفاءه.

tree 6

وتراها تعرف عن ابنائها وآبائها وسياراتها وبيتها وأملاكها ولعيبة الكرة والممثلين أكثر منه بكثير.

بل لا تخصص ساعة واحدة في اليوم لمعرفة المخلوق الأعظم والسيد الأكرم ص، ولكنها تخصص ساعات كثيرة للتسلية مع الأفلام والأهل والاصدقاء والتسلية، بغض النظر عن حلها من حرامها، وبكل قلة حياء، تريد منه شفاعة.

tree 5

وبعد ذلك يدعي هؤلاء الناس، أنهم عاشقون للرسول ص، محبون هائمون؛ كيف تحب شخصاً، وأنت تجافيه، وتقطعه؟

يخدعون أنفسهم بأنهم يصلون عليه، وهم في الحقيقة أقرب للببغاء أو المسجل الصوتي، يردد جملة ويعيدها، ولا يعي معناها، وهي التي يقول فيها الملك العزيز القهار سبحانه:

إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما

tree 3

أي ان ذا العزة والجلال يصلي عليه، وجميع ملائكته العظام، فهل يصلون على من لا يعرفون؟

أم يصلون على من يتعلمون عنه كل يوم، ويدرسون حياته في كل لحظة، ويتعلمون من سلوكه وكلماته وقصصه دروس الحكمة المتعالية؟

tree 2

والآن، أيها المدعي إسلاماً، ماذا تعرف عن “محمد” ص؟

وهل ستتباك على نفسك المظلومة، أم تبكي على نبيك الذي ظلمته بجهلك به؟

ستبقى دوماً، تحب نفسك وأبنائك وما تملك، أكثر بكثير من رسولك، وتكذب على نفسك أنك العكس:

يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا

tree 1

مرضك يا مدعي الإسلام:

حب النفس

سبحان من حذرك من نفسك: “أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة

Tree Cut

أما تطبيق تعاليمه، فهم لا يعرفوه ولا يعرفوا تعاليمه حتى يطبقوها، وسيبقون إلى الحتف ينادون في كل صلاة جافة: “ولا الضالين“، وهم منهم.

Tree Cut 2

رجال الدين كبارهم وصغارهم

فعدا ما تم ذكره سابقا في من يعتقدون أنهم أقل إيماناً منهم – غروراً في أنفسهم – فيكفي تذكيرهم بقول من يدعون له عبادةً:

🔘 “ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق

🔘 “يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله

🔘 “وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون

🔘 أما النتيجة المحطمة: “ثلة من الأولين وقليل من الآخرين“، فهل أنتم من هذه القلة؟؟!!

وخير الكلام لهذه الفئة: ما قل ودل.

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق وكلماته الدلالية , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s