اعترف: احب ابني وامي أكثر من الرسول ص


لقد قررت أن لا اضم مع كبيرة تقديم الأهل والعشيرة على الرسول ص، كبيرة النفاق والخداع، وأن أعترف.

فأنا اقدم امي وابني وابنتي وابي واخي وصديقي ونفسي على أعظم مخلوق خلقه الله سبحانه وتعالى، النبي الشفيع، الكريم الرحيم، حامد الرب الجليل، أحمد السماء ص.

ولكي أثبت لكم، وقوعي في هذه المعصية، اليكم الأدلة، ولكم الحُكم:

🔘 عندما أسلم ابني/ابنتي الرقم السري لشبكة الانترت، ليدخل كل ابوابها، أكون قد تركت الحبل على القارب، وهذا خلاف اوامر الرسول ص.

🔘 عندما اساعد وأسمح لزوجتي/اختي/ابني/ابنتي، يلبسون ما يخدش الحياء من ملابس الهوى والصياعة والفساد وقلة الأخلاق، أكون ممن أعلن حرباً على شريعة صاحب الشريعة أحمد ص.

🔘 عندما أقف بجانب أمي في قبال اختها/جارتها وأنا أعلم علم اليقين أن أمي الظالمة المتعدية، اكون ممن يوالي الظالمين، وهذا في قبال تعاليم النبي ص.

🔘 عندما ادافع عن صديقي في قضية باطلة، أكون من أهل الباطل، وهم أهل لا يحبهم الرسول ص.

🔘 عندما اسمع أبي/عمي يغتاب/يبهت شخص، وأوئيده وأساعده في نشر الغيبة/البهتان، أكون ممن يحبون اشاعة الفاحشة، وهذا مما يعادي الرسول ص.

🔘 عندما تُخَاتِلني نفسي بالخنا، والخيانة، والسرقة، والمعاصي، وأطيعها، أكون ممن قدموا النفس الدنية، على العالي أحمد ص.

أنا اعترفت، ولم انافق، ولم أكذب، فكانت لدي كبيرة واحدة.

أنت، هل ستعترف ولو في داخل نفسك، أم ستنافق حتى نفسك، لتضم مع هذه الكبيرة، كبيرة الكذب، والنفاق؟

Advertisements

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق, مسلسل خراب البيوت وكلماته الدلالية , , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s