طين الأرض أم روح السماء


تفويت الفرص، مجلبة للحسرات

نِعَمُ الدنيا

قد تأتي الفرص للبعض على شكل ترقية في العمل، أو وظيفة مرموقة، أو زوج/زوجة العمر، أو أموال كبيرة، أو أملاك ومقنيات، فتفوتنا الفرصة بسببنا، فنغتم ونتأثر، ونتألم لشهور أو حتى سنين كثيرة، حسرات وآلام على تلك الفرصة أو الفرص.

نِعَمُ الآخرة

لكن الغريب، أننا لا نتأثر بأدنى تأثر، إذا فوتنا صلاةً، أو صياماً، أو عملاً يقرب للإلاه سبحانه، أوتقوى أو زهداً، يقرب من الشفيع ص يوم القيامة، أو قراءة كتاب عن الله سبحانه أو عن نبيه ص، ولا نعتبر ما فوتنا فرصةً، ولا حظاً أضعناه بأيدينا.

ربما تثاقلنا نحو الأرض وأهلها، وحبنا لها، أعمانا عن جمال السماء وأهلها، وتركنا التفكير في التحليق نحوها، لنستحق مسمى:

طين الأرض

بدلاً من

روح السماء.

 

Advertisements

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s