كيف تتحول من موظف إلى عبد


 

 

تبدأ وظيفتك، بعد أن تم تحديد مسمى الوظيفة، ومجالاتها، وحدودها، ونوعية عملك.

بعد بضعة شهور، يقول لك مديرك، لو سمحت (ركز على كلمة “لو سمحت”)، أنا مشغول، وصل في طريقك ابني من المدرسة إلى المنزل.

فتقوم بذلك من باب الاحساس، والطيبة.

بعد اسبوع، يعيد عليك، نفس الطلب، وهكذا، إلى ان يطلبه منك كل يوم، وبدون “لو سمحت”.

بعد أشهر، يحصل لك طارئ، فتنسى أن تعيد ابن المدير لمنزله، فيأتيك اتصال من المدير، فيه تهزيئ شديد اللهجة، وأنك مقصر، ولا تهتم، ولا يُعتمد عليك.

الان أنت، وبدلاً من أن تكون متكرم على مديرك، أصبح هو متكرم عليك، بإيكاله مهام جديدة على كاهلك، واصبح بدلاً من المتحرج من الطلب منك، إلى متأمر ومتنمر، وإذا أخطأت، متأفف، ومتعالي عليك:

مبروك أنت الآن عبد.

وهكذا يتم اضافة المهام لمهامك الاساسية، لتلاحظ مع الوقت، أنك تعمل مكان موظفين أو أكثر، بحجة انك تخجل، وعدم قولك لا، بينما مديرك، لا يخجل من ان يقول لك: لا، حتى لو كان في حقوقك.

 

حتى يأتي اليوم، الذي، يُحضر فيه المدير ابنه الصغير، ويأمرك، ركز لا يطلب منك، بل يأمرك:

طهر الولد بسرعة.

مبروك، انت مش بس عبد، انت مطهراتي كمان

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Ethics الاخلاق. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.