صابون اليد في الشركات


.

 

مع تغيرات السوق نزولاً وصعوداً، يتم اتخاذ بعض القرارات لتقليل التكاليف، إما للبقاء أو لعدم انقاص الارباح.

ومن التكاليف التي يتم رفعها في بعض الشركات:

* الغاء صابون اليد عند المغاسل ودورات المياه

* كأس الماء للاستخدام لمرة واحدة الخاص بثلاجات تبريد الماء

* ليفة غسيل الاواني

* وغيرها من مواد استهلاكية قصيرة المدى.

 

وتقع المشكلة، في عدم تنبه ارباب العمل، للخسائر الكبيرة التي تقع من جراء تقليص هكذا منتجات.

ومنها انتشار الامراض بين الموظفين، وبين عوائل الموظفين.

فكل يد غير مغسولة بالصابون، تنقل المرض على مقابض المغاسل ومقابض وزوايا الابواب، والطاولات والاجهزة.

وهذا يعني ضعف اداء المرضى من الموظفين وقلة العمل، يعني قلة الانتاجية، وفي المحصلة:

خسائر الشركة.

فما ستربحه هذه الشركات، من تقليص هكذا منتجات خاصة بالنظافة العامة، ستخسره بالزيادة في نقص اداء الموظف المريض.

أما الاخطر من ذلك، فإصابة ارباب العمل وابنائهم بالامراض، والتي قد تكون خطيرة أو علاجها سيستهلك الكثير من الوقت والجهد والمال.

وفي الأخير:

الصحة نعمة تفوق نعمة المال، وغنى من دون صحة:

فقر تام.

About Hussain Naji Hussain Al-Safafeer

Hussain Naji Hussain Al-Safafeer, Computer Developer (Programmer), about me تفصيل أكثر عني, https://daughterhusband.wordpress.com/more-about
هذا المنشور نشر في Health صحة. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.